يوم علمي بعنوان (الطاقة والبيئة، والتغيرات المناخية)
 تحت رعاية معالي الدكتور محمد الذنيبات رئيس مجلس أمناء الجامعة، أفتتح في مدرج خير الدين المعاني، ضمن الأسبوع العلمي المقام في كلية الهندسة، اليوم العلمي بعنوان (الطاقة والبيئة، والتغيرات المناخية).

 

في كلمته رحّب نائب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمود البطّاح بضيوف الجامعة، وقال:"ان مناخ كوكبنا آخذ في التغير، ولطالما كان المناخ متقلبا،ً غير أن القضايا التي يطرحها تغير المناخ في يومنا هذا تثير القلق، لان هذا التغير بلغ على ما يبدو حجماً غير مسبوق، ولكن الأهم من ذلك هو أن هناك قرائن قويـة تشير إلى أن البشريـة قد تكون ضالعـة في تغير المناخ ضلوعاً مباشراً".

 

 

كما شكر البطاح في كلمته كلية الهندسة، والأقسام المشاركة في الكلية بالأسبوع العلمي، والتي تؤكد على تميز هذه الكلية وتميز أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة فيها، متمنياً أن يقدم هذا اليوم العلمي رؤيـة علميـة مفيدة ونافعـة.
قال عميد كلية الهندسة الأستاذ الدكتور محمد الحويطي:"إن ما يشهده العالم بشكل عام ومنطقتنا بشكل خاص من تغيرات وتقلبات في الوضع البيئي أصبح له إنعكاسات سلبية على واقع حياتنا اليومية، فالتنمية المستدامة والتغيرات البيئة كقضية التغير المناخي والإنحباس الحراري، والتصحر، وشح وتلوث المياه ودور الطاقة المتجددة في حماية البيئة، وتحقيق التنمية المستدامة أصبحت تستحوذ وبقوة على إهتمام دول العالم كافة".
وتم في الورشة مناقشة 8 أوراق علمية لباحثين من الأردن، في قضايا البيئة، والتغيرات المناخية، وتحقيق التنمية المستدامة، ودور الطاقة التقليدية في حماية البيئة، ودور الطاقة المتجددة في حماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة.
حضر إفتتاح اليوم العلمي، نائب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد أبو جري، والأستاذ الدكتور صالح الشراري، وعدد من المهتمين، وعمداء ورؤساء الأقسام وطلبة الجامعة.
تم في الحفل تكريم عدد من الشركات الداعمة للأسبوع العلمي المقام في كلية الهندسة، السادة شركة شمس معان، وشركة تطوير معان، ونقابة المهندسين الأردنيين فرع معان، والدكتور أحمد أبو جري، وتكريم المشاركين في الورشة، كما تم تكريم الموظف المثالي في الكلية، وتكريم عدد من طلبة الكلية الفاعلين فيها.

 

النشرة الإخبارية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للحصول على آخر الأخبار والأحداث الخاصة والأنشطة المرتبطة مباشرة بصندوق الوارد الخاص بك.