لمحة عن الكلية

لمحة عن كلية الهندسة

تأسست كلية الهندسة عام 2003 تحت مسمى كلية هندسة التعدين والبيئة. ثم تمّ تغيير مسمى الكلية عام 2009م لتصبح كلية الهندسة؛ لتتماشى مع معايير الاعتماد وفتح مجال لإنشاء تخصصات هندسية جديدة وكذلك توحيد مسمى الكلية "كلية الهندسة" مع الجامعات المحلية والعالمية.

تعتبر كلية الهندسة في جامعة الحسين بن طلال أحد الركائز الاكاديمية والبحثية في الجامعة. حيث تضم كادراً اكاديمياً متميزاً ذو خبرة رائدة في البحث العلمي وفي تدريس المناهج الهندسية من النواحي النظرية والبحثية والعملية. تمنح الكلية عشر تخصصات لدرجة البكالوريوس وهي: هندسة التعدين، هندسة البيئة، الهندسة الكيمائية، الهندسة المدنية، هندسة الحاسوب، هندسة الاتصالات، الهندسة الكهربائية، الهندسة الميكانيكية، هندسة أمن الشبكات والمعلومات، وهندسة الطاقة المتجددة.

تواكب الكلية التطورات العلمية في المجالات الهندسية وتحقق ذلك من خلال طرح مواد مواكبة للعصر الحديث وتفعيل ذلك من خلال التطبيق العملي في مختبرات الكلية. تدرس المواد في الكلية بطرق حديثة حيث يتم توضيح الناحية النظرية وتطبيق ذلك لتفعيل الناحية العملية وذلك باستخدام البرامج والتطبيقات الهندسية والبرمجيات التي تقدمها الجامعة لتمكين الطلبة من بناء اساس نظري وعملي قوي وامتلاك مهارات عملية كالبرمجة والتصميم وادارة المشاريع مما يساهم برفد السوق المحلي والعربي والعالمي بمهندسين على درجة عالية من الكفاءة والمهارة. تسعى كلية الهندسة وبكافة كوادرها الى الحصول على شهادة ضمان الجودة الوطنية.

تتميز كلية الهندسة بتنوع المختبرات الهندسية اللازمة لتأهيل الطلبة وتطبيقهم العملي للمواد التي تدرس ضمن الخطة الدراسية. تحتوي هذه المختبرات على معدات وأدوات متقدمة وبينة تحتية متميزة تمكن الطالب من التطبيق العملي وفهم المبادئ الهندسية. تضم كلية الهندسة دائرة للمشاغل الهندسية من شأنها التطبيق العملي للمبادئ الهندسية الاساسية في الحياة العملية مثل النجارة، الخراطة، اللحام، صب وتشكيل المعادن، تشكيل الصاج، والكهرباء والتحكم. ينعكس ذلك على صقل شخصية الطالب وجعله مهندساً فاعلاً ومفيداً للمجتمع المحلي. وتساهم دائرة المشاغل الهندسية في التفاعل والتعاون مع المجتمع المحلي من خلال تقديم وتنفيذ مشاريع بأسعار رمزية.

بدأت الكلية عام 2014 بتدريس برامج ماجستير لتخصص هندسة الحاسوب والشبكات وتخصص هندسة الطاقة المتجددة حيث تدرس المواد الهندسية بشكل متقدم يستند على البحث العملي المتميز مما يساهم في مواكبة وتطوير تلك المجالات لما لها أثر كبير في التقدم التكنولوجي والطاقة المتجددة. في عام 2021 تم استحداث برنامج ماجستير هندسة الصحة والسلامة والبيئة. تعتبر كلية الهندسة في جامعة الحسين بن طلال الكلية الوحيدة التي تمنح شهادة الماجستير في التخصصات المذكورة على صعيد اقليم الجنوب في المملكة الاردنية الهاشمية وهذا يعطي الجامعة تميزاً في هذا المجال.

إن وجود كلية الهندسة في محافظة معان في جنوب الاردن له أهمية كبيرة. حيث يعتبر الجزء الجنوبي من الاردن مركزاً للصناعات القائمة على التعدين مثل الفوسفات والحجر الجيري، والبوتاس، والسليكا والأسمدة. ينعكس ذلك أيجاباً على طلبة الكلية وخاصة في تخصصات هندسة التعدين وهندسة البيئة. تضم محافظة معان العديد من المشاريع الحيوية والاقتصادية المتعلقة بالطاقة المتجددة وطاقة الرياح، حيث تم الانتهاء مؤخراً من تجهيز المبنى الخاص بمركز بحوث وتطوير الطاقة المتجددة في الجامعة، إضافة على ذلك تم حديثاً بناء مزارع شمسية وتوربينات الرياح من خلال مشاريع الطاقة المتجددة في المحافظة وعلى مقربة من جامعة الحسين بن طلال لتساهم في توليد الطاقة الكهربائية وإعطاء الفرصة للجامعة في اعداد الأبحاث العلمية في تلك المجالات وخاصة لطلبة الدراسات العليا، حيث يمكن لطلبة البكالوريوس أيضاً الاستفادة والتدريب في تلك المشاريع.

 

النشرة الإخبارية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للحصول على آخر الأخبار والأحداث الخاصة والأنشطة المرتبطة مباشرة بصندوق الوارد الخاص بك.