نبذة عنا

يسرني ويسعدني أن أرحب بكم في صفحة كلية البترا للسياحة والآثار على الموقع الالكتروني لجامعة الحسين بن طلال آملاً أن تقدم لكم هذه الصفحة المعلومة المفيدة وتجيب على تساؤلاتكم فيما يتعلق بالكلية والبرامج الأكاديمية التي تطرحها. فكلية البترا صرحٌ كان حجر أساسه العمل بجد وإخلاص ورُفع على أعمدة البحث والاكتشاف ليتكلل كل هذا بالانجاز وتحقيق الأهداف. وقد استمدت كوادر الكلية الاكاديمية والادارية روح حب العمل وتحدي الصعاب من روح العرب الأنباط الذين طوعوا الصخر في مدينة البترا وجعلوا منها واحدة من عجائب الدنيا القديمة. فكلية البترا تقع على مقربة من مدخل مدينة البترا الخالدة، المدينة التي وصفها أحد الشعراء الانجليز بأنها مدينة عمرها نصف عمر الزمن. لذلك نجد أن تخطيط مباني الكلية ومواد البناء فيها راعت بشكل دقيق خصوصية المكان وروح الزمان. وقد جاءت تخصصات الكلية أيضاً منسجمة مع هذه الروح من خلال تدريس علم الآثار وعلوم الضيافة والسياحة. فقد عُرف عن العرب الأنباط وعن أهل المنطقة كرم الضيافة واستقبال الضيوف من كل أنحاء العالم. فهذا مؤرخٌ كلاسيكي يذكر نقلاً عن صديق له أنه زار البترا في القرن الأول ووجد فيها تجار رومان وغيرهم كثير. كما ركبوا أعالي البحار وساحوا في الأرض، وآثارهم في جزر البحر الأبيض المتوسط وقريباً من روما خير شاهدٍ على ذلك. ليس ذلك فحسب، فالكلية تقع على مقربة من فنادق فئة الخمس نجوم ومكاتب السياحة والسفر حيث يتلقى طلبة تخصصات الفنادق والسياحة التدريب العملي تحت اشراف أشخاص من ذوي الخبرة والمعرفة والمهارة العالية، ويحصلون أيضاً على فرص عمل فيها أثناء دراستهم في كلية البترا وبعد تخرجهم. أما طلبة تخصص الآثار والارشاد السياحي فيكفيهم أنهم في حضرة البترا التي تُنفذ فيها عشرات الحفريات والمسوحات الأثرية، و يزورها مئات الآلاف سنوياً من السياح العرب والأجانب. كلية البترا للسياحة والآثار في جامعة الحسين بن طلال ترحب بكم دوماً وتتطلع قُدُماً لاستقبالكم في حرمها زواراً أو طلاباً، فاهلاً وسهلاً بالجميع.

النشرة الإخبارية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للحصول على آخر الأخبار والأحداث الخاصة والأنشطة المرتبطة مباشرة بصندوق الوارد الخاص بك.