Skip Navigation LinksHome > News > News Details


القيسي يرعى حفل تخريج الفوج الثامن عشر من طلبة جامعة الحسين





رعى الأستاذ الدكتور علي القيسي رئيس الجامعة حفل تخريج الفوج الثامن عشر والبالغ عددهم 1762 طالباً وطالبة, والذين أكملوا متطلبات التخرج من الفصل الصيفي 2015/2016 والفصول الأول والثاني من العام الدراسي 2016/2017 ومن جميع تخصصات البكالوريس والدبلوم العالي والماجستير، وذلك في ساحة الإحتفالات الرئيسية بالجامعة.



وبدأ الإحتفال بكلمة الأستاذ الدكتور علي القيسي رئيس الجامعة والتي رحّب فيها بضيوف الجامعة وبأهالي الطلبة الخريجين, وبين مشاعر الفرح والسرور بتخريج كوكبة من طلبة الجامعة الأعزاء والذين وفدوا لهذا الصرح العلمي الشامخ وأمضوا عدة سنوات من أعمارهم لينهلوا العلم والمعرفة من معينه على أيدي هيئة تدريسية مشهود لها بمهارة التخصص وأمانة الأداء.



ووجه الدكتور القيسي كلمته للطلبة الخريجين, مباركاً لهم نتيجة جهدهم وسهرهم وقضاء ساعات طويلة مابين محاضرة ومكتبة ومختبر, وطالبهم برد الجميل لوالديهم والذين قدموا من أجلهم الكثير ولم يبخلوا عليهم بالدعاء والإهتمام, حتى أصبحوا على ما هم عليه الآن.

كما أكد القيسي في كلمته للطلبة أن يستمروا في طلب العلم والبحث عن خفاياه, فليس هناك أفضل للإنسان وأثمن من كنوز العلم, وأكّد أيضاً على السير بوعي وبصيرة مستقلين الفكر والرأي بعيدين عن التطرف والغلو خاصة في أمور الدين, مبيناً أن الأسلام يحارب التطرف والغلو, ناصحاً لهم أن يحترموا عقولهم وفكرهم وأن يقفوا سداً منيعاً بإيمانهم ووعيهم أمام الفكر المتطرف ودعوات التكفير بغير هدى.



ووجه القيسي في نهاية كلمته الشكر الجزيل لكل من ساهم في انجاح هذا الحفل البهيج من داعمين له من الشركات والمتبرعين ومن أساتذة وإداريين وطلبة.

وفي كلمته رحّب الدكتور بلال أبورخية عميد شؤون الطلبة بضيوف الجامعة وذوي الخريجين في رحاب جامعة الحسين بن طلال, وبيّن مشاعر الفرح والبهجة في هذا اليوم والذي يتخرج فية كوكبة من طلبة الجامعة.



وقال الدكتور ابورخية في كلمته للطلبة الخريجين :"وجامعة الحسين بن طلال اذ تزف الى الوطن خيرة الشباب لتأمل منكم أن تكونوا خير سفير لها وهي التي لم تتوان يوماً عن تقديم كل مما من شأنه تحقيق هدفكم من التسلح بالعلم والمعرفة والاخلاص للوطن وقائده المفدى".

وفي كلمته بالانابة عن الطلبة الخريجين قال الطالب خالد الشاويش:"ها قد مضت تلك الأعوام التي بدأنا فيها المسير, ورست السفينة بمن فيها وحطت, وقيل الحمد لله رب العالمين, فعام بعد عام, كنا نتطلع ببريق الأمل نحو هذا اليوم, نحو يوم نحصد فيه الثمر". كما شكر الشاويش في كلمته أسرة الجامعة ممثلة برئيسها وكادرها التدريسي والاداري على ما قدموه للطلبة خلال مسيرتهم التعليمية.



وفي نهاية الاحتفال وزع راعي الحفل الشهادات على الطلبة الخريجين وقدم الجوائز للطلبة المتفوقين, وحضر حفل التخريج نواب الرئيس وعمداء الكليات ومدراء المراكز والدوائر العاملة في الجامعة وجانب من مدراء الدوائر الرسمية والمجالس البلدية في المحافظة وجمع غفير من ذوي الطلبة.